Text Size

تجربة عملية لمواجهة أزمة حريق بمقر مصنع سماد طلخا بالدقهلية

نفذت محافظة الدقهلية تجربة عملية لمواجهة أزمات الحرائق فى المصانع، ومنها مصنع سماد طلخا

جاء ذلك تنفيذاً لتوجيهات المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، بالارتقاء بالمنظومة القومية لإدارة الأزمات والكوارث على مستوى محافظات مصر، وتحت رعاية وإشراف المحاسب حسام الدين إمام محافظ الدقهلية

وتم إجراء بيان عملى لتجربة مواجهة أزمة (حريق) بمصنع سماد طلخا، وحضر البيان اللواء على هريدى رئيس قطاع الأزمات والكوارث بمجلس الوزراء، واللواء عاصم حمزة مدير أمن الدقهلية، وعبد الرحمن الشهاوى السكرتير المساعد لقطاع جنوب الدقهلية نائباً عن المحافظ، واللواء أحمد الديب السكرتير المساعد لمنطقة شمال، واللواء أحمد رأفت عن المنطقة المركزية، وإبراهيم عياد مدير إدارة الأزمات والكوارث بالمحافظة، والمهندس نبيل مكاوى رئيس مجلس إدارة شركة سماد طلخا

وألقى اللواء على هريدى كلمة أكد خلالها أن قضية مواجهة الكوارث والإعداد لها تستلزم الوعى بأبعاد الكارثة وأسبابها ونتائجها، وكيفية مواجهتها والسرعة والحسم فى اتخاذ القرار، موجهاً الشكر إلى المحافظ على اهتمامه البالغ بهذه القضية الحيوية، ولكافة مسئولى الجهاز التنفيذى والأمنى بالمحافظة، مشيداً بما لمسه من استعداد ومستوى عال من التدريب.

وتضمن برنامج البيان العملى بمقر شركة سماد طلخا كيفية المواجهة والتصدى لأزمة وكارثة حريق، بمشاركة كافة الأجهزة الأمنية (مديرية الأمن – إدارة

الحماية المدنية – إدارة المرور – غرفة عمليات النجدة)،والأجهزة التنفيذية ( الصحة – الهلال الأحمر-الإسعاف)، كما شارك فى حضور البيان المنظمات غير الحكومية والجمعيات الأهلية، بالإضافة إلى الجهات المدعمة (شركة الكهرباء – شركة مياه الشرب والصرف الصحي-اتصالات مصر)

وأكد اللواء عاصم حمزة، مدير أمن الدقهلية، فى كلمته أن تنفيذ هذا البرنامج يستهدف تدريب وتطوير فريق عمل الأزمات والكوارث على مستوى المحافظة للوصول إلى أعلى مستوى عملى للحد من مخاطر الأزمات المحتمل وقوعها بالمحافظة، والتى تستهدف الحفاظ على مقدرات وممتلكات الوطن والمواطنين، مشيراً إلى تقديم المحافظ كافة أوجه الدعم والتعاون لإنجاح البرنامج فى نطاق المحافظة